عشائر الأنبار: لن يبقى جندي للمالكي أو داعش

أكد الشيخ على الحاتم رئيس مجلس ثوار عشائر الأنبار أن العشائر ستقاتل قوات المالكي و”داعش” حتى إخراجها من المحافظة، مشيرا إلى أن المالكي هو من أجبر العشائر على رفع السلاح.

وقال الحاتم الثلاثاء، إن هناك 3 آلاف قتيل في الأنبار حتى اللحظة، وإن العشائر هي من يسيطر على الأرض في الأنبار، مشيرا إلى أن العشائر لن تسمح بوجود جندي واحد من ميليشيات المالكي أو “داعش” في الأنبار.

وأضاف أن المالكي هو من أتى بالإرهاب إلى الأنبار، فهو لديه أجندة وجاء لينتقم من الأنبار، موضحا أن إيران تريد استغلال صحراء الأنبار لإرهاب دول الجوار، مؤكدا أن المالكي لن يستطيع البقاء والصمود في أرض الأنبار.

وفى هذا السياق، واصلت القوات العراقية قصفها العنيف على مواقع في مدينة الرمادي، فيما تشهد الفلوجة ترقبا مع اقتراب نهاية مهلة الهدنة وسط مطالب بتمديدها.

وسياسيا، رفض رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي إجراء انتخابات تشريعية في العراق من دون مشاركة محافظة الأنبار.
كانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية في محافظة الأنبار قد أشارت في تقرير إلى استحالة إجراء الانتخابات في مناطق الأنبار بسبب التصعيد الأمني، وأشار التقرير إلى وجود قرار سياسي بإهمال الانتخابات في المناطق التي تشهد معارك


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة