إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات مع الاحتلال بساحات الأقصى

قال شهود عيان إن 30 فلسطينياً أصيبوا إثر إطلاق شرطة الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المصلين داخل باحات المسجد الأقصى، واعتقالها لثلاثة فلسطينيين على الأقل من باب السلسلة صباح الثلاثاء.

على الجانب الآخر قال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إنها دخلت باحة المسجد لتفريق متظاهرين , وإنها استخدمت الغاز المسيل للدموع إثر رشق فلسطينيين زوارع بالحجارة , واضاف أن “توترا شديدا” يسود القدس بسبب مناقشات الكنيست مشروع قانون لبسط السيادة الإسرائيلية الكاملة على الأقصى بدلا من السيادة الأردنية .

وقد بدأ الكنيست في مناقشة مشروع القانون الذى قدمه النائب الليكودي المتطرف “موشيه فيجلين”, وتوقعت صحيفة “معاريف” أن تشهد الجلسة نقاشا عاصفا بعد أن تم تأجيل النظر في هذه المسألة الأسبوع الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رفض صياغة “فيجلين” وقرر التقليل قدر الإمكان من الأضرار الناجمة عن الجلسة, بعد أن تلقى مكتبه رسائل من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ومن السلطة الفلسطينية تحذر من أن تغيير الواقع القائم في الأقصى من شانه إشعال المنطقة بأسرها.

وكان الأردن قد أعرب عن احتجاجه الشديد على مشروع القانون مشددا على أنه يتناقض مع معاهدة السلام الأردنية  الإسرائيلية.

وكانت معاهدة “وادى عربة” الموقعة عام 1994 قد منحت الأردن دورا أساسيا فيما يتعلق بالأماكن المقدسة، ونصت على ضرورة أن تحترم إسرائيل الدور الحالي الخاص للمملكة الأردنية الهاشمية في الأماكن الإسلامية المقدسة في القدس


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة