أشتون تحث روسيا على تفهم الوضع في أوكرانيا ودعمه

قالت كاثرين أشتون مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أن روسيا يجب أن تتصرف كجار جيد تجاه أوكرانيا وتسمح لها بالمضي قدماً في الطريق الذي اختارته بعد ثلاثة شهور من الاضطرابات والصراع.
الجدير بالذكر أن آشتون هي أول مسؤولة أجنبية كبيرة تزور كييف منذ عزل الرئيس “فيكتور يانوكوفيتش” وأبدت المسؤولة الأوروبية “دعماً قوياً” لقيادات أوكرانيا الجديدة في مؤتمر صحفي وحثتها على تشكيل حكومة تتضمن كل القوى والتركيز على خروج البلاد من المشاكل قصيرة المدى.
ولم تذكر أي تفاصيل عن المساعدات المالية الخارجية وقالت أن الاتحاد الأوروبي سيعمل مع صندوق النقد الدولي على دعم أوكرانيا ولكن الصندوق سيقيم الموقف بنفسه.

وشاركت أشتون كذلك في حفل تأبين لضحايا اشتباكات ميدان الاستقلال في كييف , وأظهرت لقطات مصورة بثها تلفزيون البرلمان الأوكراني اجتماع أشتون مع الرئيس الجديد للبرلمان “أولكسندر تيرتشينوف” وهو القائم
أيضا بأعمال رئيس البلاد بعد فرار “يانوكوفيتش” وقال تيرتشينوف وهو من أنصار زعيمة المعارضة “يوليا تيموشينكو” أنه يسعى لأن تؤدي حكومة اليمين الثلاثاء 25 فبراير شباط, تدير شؤون البلاد حتى إجراء انتخابات رئاسية يوم 25 مايو أيار.
 وقالت روسيا “المساند الرئيسي ليانوكوفيتش” أنها لن تتعامل مع السلطة الجديدة في أوكرانيا والتي أطاحت برئيس منتخب في “تمرد عسكري” وأعلنت أن المواطنين الروس المقيمن في أوكرانيا مهددين واتصلت بحلف شمال الأطلسي للتعبير عن قلقها.
ومع دق الدول المجاورة لأوكرانيا ناقوس الخطر نظراً لاحتمال تفكك أوكرانيا قالت موسكو أنه يتعين الأخذ في الاعتبار مخاوف الزعماء المحليين في منطقة “القرم وشرق أوكرانيا” الناطقين بالروسية والذين يمثلون معاقل دعم انتخابي ليانوكوفيتش.   


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة