هجوم مسلحون على السجن المركزي بصنعاء

سُمع إطلاق نار ودوي انفجارات في محيط السجن المركزي في منطقة الحصبة شمال العاصمة اليمنية، مساء الخميس، في هجوم كان يستهدف اقتحام السجن، وسارعت قوات الأمن لتطويق المكان.

وقال مراسل الجزيرة في صنعاء نقلا عن مصادر أمنية قولها إن هناك إصابات في صفوف عدد من الجنود، مشيرا إلى أن هذه العملية كانت محاولة لتهريب سجناء.

وأوضح مراسل الجزيرة أن القائمين بالعملية قاموا بتفجير لم يعرف مصدره بعد، وقد أسفر هذا التفجير عن إحداث فجوة بمترين قبل أن تتم محاصرة المكان بالكامل من عناصر الجيش، ونقل عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا مسلحين في المنطقة.

فيما نقل عن شهود عيان تأكيدهم أن الهجوم أسفر عن حرائق ببعض أسوار السجن، وأن الاشتباكات ما زالت متواصلة.

وذكر موفد الجزيرة إلى  صنعاء حسن الشوبكي أن الانفجارات التي دوت في محيط السجن كانت قوية وهزت المنطقة بأكملها، مشيرا  إلى أن هذه المنطقة حيويةٌ ويوجد فيها عدد من المقرات الرسمية من ذلك مقر وزارة الداخلية والمواصلات والكهرباء.

من جهته، قال المدير التنفيذي لمؤسسة وفاء لرعاية جرحى الثورة إن هذا الانفجار يأتي في سياق محاولات لفت الأنظار عن بناء الدولة وتنفيذ مقررات وثيقة الحوار الوطني.

على صعيد آخر، نقل مراسل الجزيرة في صنعاء عن مصدر أمني يمني أن مواطنا بريطانيا يعمل مدرسا في أحد معاهد تعليم اللغة الإنجليزية في العاصمة اليمنية قد اختطف من أمام مقر عمله في ظروف غامضة.

وتعد هذه ثالث عملية اختطاف خلال هذا الشهر إذ أقدم مسلحون من محافظة مأرب على اختطاف بريطاني وألماني قبل أسبوع تقريبا اشترطوا الإفراج عن سجناء من أهاليهم مقابل الإفراج عن المختطفيْن. ولا يزال مواطن جنوب أفريقي مختطفا لدى مسلحين في تعز اشترطوا فدية للإفراج عنه.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة