حمدين صباحي يدعو للإفراج عن سجناء الرأي

دعا السياسي المصري حمدين صباحي إلى الإفراج عمن سماهم سجناء الرأي وذلك بعد أيام من إعلان عزمه الترشح لخوض سباق انتخابات الرئاسة.

 

وتستعد مصر لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في غضون ستة أشهر وذلك وفقا لخارطة طريق للانتقال السياسي وضعها الجيش الذي عزل الرئيس محمد مرسي في شهر يوليو الماضي.

ومنذ عزل مرسي قتل مئات من أنصاره واعتقل ألاف آخرون في حملة قمع على جماعة الإخوان المسلمين وسجن علمانيون بارزون أيضا في الأشهر الأخيرة لمشاركتهم في احتجاجات دون إذن مسبق.

وقال صباحي في مقابلة مع قناة تلفزيونية “الآن في مصر سجناء رأي حقيقيون شباب بالغ الإخلاص لهذا الوطن كان في الطليعة الأولي في 25يناير و30 يونيو هتف للحرية ولحلمه هذا الشباب موجود في السجون الآن لا هو من الإخوان ولا هو من أصحاب العنف ولا هو مؤيد للإرهاب لماذا يودع هؤلاء في السجون هذا لا يقبل عقلا ولا منطقا ولا بمنطق السياسة”.

وأضاف قوله إنه تتردد معلومات مؤكدة عن إيذاء بدني ونفسي أي تعذيب،  ولن أقبل ولن يقبل مصري أن يكتشف أن هناك عودة لهذه الأساليب التي رفضها الشعب وأسقطها تحت أي حجة”.

وقال صباحي إن ما سماه “مقاومة الإرهاب” قد تؤدي إلي أخطاء نتيجة تنفيذ جهاز الشرطة لواجبه الثقيل” وانتقد حملات الاعتقالات الواسعة التي قال إنها شملت الآن المئات بعضهم أعرفهم شخصيا واثق فيه،  وتساءل لماذا يتم تجديد حبسهم كل 15 يوم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة