العواصف تجتاح بريطانيا ومقتل شخص على الأقل

 

لقي شخص مصرعه وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من مائة ألف شخص إثر هبوب عواصف ورياح شديدة على بريطانيا ،لتضيف مزيدا من المعاناة إلى مناطق ضربتها بالفعل الفيضانات وتسبب فوضى واسعة النطاق في حركة السفر اليوم.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية إن عواصف بلغت شدتها أكثر من 160 كيلومترا في الساعة ضربت غرب انجلترا وويلز أثناء الليل الماضي في حين استمرت تحذيرات من الفيضانات الشديدة في أغلب مناطق جنوب وغرب انجلترا.

وقالت الشرطة إن رجلا في السبعينات من العمر لقي حتفه صعقا بالكهرباء على ما يبدو بعدما أسقطت شجرة خطوطا للكهرباء في ويلتشير.

 وذكرت رابطة شبكات الطاقة التي تمثل شركات الكهرباء أن التيار الكهربائي انقطع عن 130 الف عميل في وقت متأخر أمس الأربعاء.

وغمرت مياه الفيضانات أجزاء في جنوب غرب انجلترا لأسابيع بعد أن شهد شهر يناير أعلى معدل لهطول الأمطار في نحو 250 عاما.. كما ضربت مياه الفيضانات مناطق تمتد من نهر التايمز وحتى غرب العاصمة  لندن.

وقالت خدمات الطوارئ إنها أنقذت أكثر من 850 شخصا في منازلهم على طول نهر التايمز في منطقة “ساري” منذ يوم الأحد بعد ارتفاع منسوب مياه النهر إلى أعلى مستوى في أكثر من 60 عاما.

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة