وفاة 44 شخصا بعد إصابتهم بفيروس h1n1

أعلنت وزيرة الصحة والسكان المصرية الدكتورة مها الرباط أن 44 شخصاً توفوا وأُصيب 342 آخروون بفيروس H1N1، معتبرة أن هذه النسبة لا تزيد عن المعدّل العالمي للفيروس.

وقالت الرباط، خلال مؤتمر صحافي عقدته بمقر هيئة الاستثمار، إن هناك 342 حالة إصابة بفيوس ‘H1N1’ و44 حالة وفاة بالفيروس، ولفتت إلى أن المسمى العلمي للفيروس لم يعد انفلونزا الخنازير، موضحة ” أنه انفلونزا موسمية منتشرة طول السنة في كل مكان.. وإننا الآن في موسم انتشار الفيروس”.

وأضافت أن مصر تسير مع النسب العالمية للانفلونزا الموسمية، رغم أنها زادت فقط في المضاعفات، مؤكدة أنه لم يعد هناك انتشار للفيروس بين الأطباء.

وتابعت الوزيرة الربّاط أنه تم التعاون مع وزارة التربية والتعليم لوضع خطة يتم تنشيطها حالياً بتوفير المواد الإرشادية وتدريب الزائرات الصحيات وتوفير المنظفات لرصد الحالات في المدارس إن وجدت، ولن نطالب بإغلاق المدارس.

وتعاني مصر، منذ عدة سنوات من انتشار فيروس H1N1 المعروف بـانفلونزا الخنازير، ومثَّل العام 2009 أكثر الأعوام انتشاراً للفيروس الذي تزامن مع انتشار الإصابات بـانفلونزا الطيور، وقامت الحكومة المصرية وقتذاك بإعدام عشرات الآلاف من الخنازير التي يجري تربيتها بمزارع في المنطقة الجبلية المجاورة للقاهرة.