الإبراهيمي يجري مباحثات حول الوضع في سوريا

يعقد الأخضر الإبراهيمي محادثات مع نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف و وكيلة وزير الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان الجمعة المقبلة، بحسب بيان للأمم المتحدة، عقب لقاء جمع الإبراهيمي ووفدي الحكومة والمعارضة السورية

وكشفت مصادر مطلعة، أن الإبراهيمي حاول فرض ضغوطات على الجانبين على أمل تحسين أجواء المفاوضات وإبداء التزام للتوصل إلى اتفاق حول وقف القتال وبحث تشكيل هيئة حكم انتقالية، في عملية السلام التي ترعاها كل من موسكو وواشنطن خلال الجولة الثانية.

وخلال الأسبوع الثاني من المحادثات، ذكرت ذات المصادر عزم الإبراهيمي توسيع نطاق المباحثات لتشمل قضايا أخرى، تهم كيفية إدارة استمرار مؤسسات الدولة السورية وكيفية معالجة عملية الحوار الوطني والمصالحة التي ستنشأ نتيجة لأي اتفاق يتم التوصل إليه في جنيف.

ويذكر أن الجولة الأولى من المفاوضات تمحورت حول بناء جسور الثقة بين الطرفين، والتركيز حول محاولة الاتفاق على وقف إطلاق النار من أجل أعمال الإغاثة الإنسانية في مدينة حمص المدمرة.

وبالرغم من المشاكل التي اعترضت تنفيذ اتفاق حمص، فقد ناشد الإبراهيمي الجانبين للعمل على التوصل لوقف إطلاق النار محليا في بعض المناطق على أن يتم وضع نهاية للعمليات الحربية بعد التوصل إلى اتفاق شامل في جنيف.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة