مشار يصف سلفاكير “بالدكتاتور”

رحب زعيم المتمردين بجنوب السودان رياك مشار-النائب السابق للرئيس سلفاكير بإطلاق سراح 7 من قيادات الحركة الشعبية المتهمين بالمشاركة في المحاولة الانقلابية، مؤكدا رفضه لقرار حكومة جوبا بإلقاء القبض عليه واستمرارها في اعتقال آخرين أبرزهم الأمين العام السابق للحزب باقان أموم، ووصف قرار الحكومة في هذا الشأن بـالمؤامرة القذرة.

وقال مشار، في تصريح لصحيفة التغيير الصادرة بالخرطوم ،السبت، إن الرئيس سلفاكير ما زال يعتقل باقان أموم الأمين العام لحزب الحركة الشعبية الحاكم ومجموعة أخرى من القيادات. وأضاف أن التحقيقات التي أعلنها وزير العدل باولينو لاويلا، غير نزيهة وتم إعدادها وكانت جاهزة، وقال هذه مؤامرة أعدها سلفاكير ومجموعته، لافتا إلى أن الإفراج عن المعتقلين السبعة شيء إيجابي، وتابع “لماذا تم اعتقالهم في الأصل قرار اعتقالهم كان خاطئا.

ووصف مشار، الرئيس سلفاكير “بالدكتاتور” الذى ينفرد بالحكم، داعيا حكومة جنوب السودان إلى الإفراج عن من تبقوا من المعتقلين السياسيين الذين اعتقلوا على خلفية المحاولة الانقلابية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة