الدبلوماسية سياسة الولايات المتحدة القادمة

أكد وزير الدفاع الأميركي تشاك هاجل السبت أن إدارة الرئيس باراك أوباما تعتزم التحول في سياستها الخارجية من التركيز على القوة العسكرية إلى الدبلوماسية.

وقال هاجل الذي كان يتحدث في مؤتمر ميونيخ للأمن، إنه ووزير الخارجية جون كيري “عملا معا على إعادة التوازن إلى العلاقة بين الدفاع والدبلوماسية الأميركيين”.

وشدد وزير الدفاع على أن الولايات المتحدة “تخرج من حرب استمرت 13 عاما”، بينما تضع الحرب في أفغانستان أوزارها.

وقال مسؤول عسكري أميركي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه، “على مدى العقد الماضي أو نحو ذلك، كان الطابع العسكري يطغى بقوة على السياسة الخارجية”. وأضاف، “حان الوقت لأن نضطلع بدور داعم عندما يتعلق الأمر بتنفيذ السياسة الخارجية الأميركية”.

وتابع قائلا، “السياسة الخارجية للدولة يجب أن تقودها وزارة الخارجية بدعم كامل من وزارة الدفاع”.

يشار إلى أن واشنطن سحبت كل قواتها من العراق نهاية عام 2011، وتسعى أيضا إلى إنجاز اتفاق أمني مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يسمح للولايات المتحدة بالإبقاء على قوة صغيرة في أفغانستان بعد عام 2014.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة