4 ملايين سوري مهددون بالجوع بعد توقف المساعدات

برنامج الأغذية العالمي في سوريا

أعلن برنامج الأغذية العالمي أن حوالى أربعة ملايين سوري داخل البلاد سيتلقون حصصهم الغذائية للشهر الحالي ديسمبر/كانون الأول، لأنه سبق شراؤها، لكنهم سيحرمون منها ابتداء من فبراير/شباط المقبل؛ إذا لم يتوافر التمويل اللازم.

وذكرت متحدثة باسم البرنامج أمس (الجمعة) أنه سيتمكن مؤقتاً من مواصلة تقديم مساعداته للاجئين السوريين الذين يقدر عددهم بنحو 1.7 مليون شخص، بعدما تلقى هبات خلال الساعات الـ 24 الماضية ثمنها 21.5 مليون دولار.

من جهة ثانية، أعلنت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي إليزابيت بيرز أن الأموال التي تلقاها البرنامج تمثل ثلث حاجاته لشهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، وهي أتت من أفراد وشركات وحكومات. لكنها قالت إن الحاجة ما زالت إلى 42.5 مليون دولار إضافية للتمكن من توزيع المساعدات حتى نهاية هذا الشهر لحوالى 1.7 مليون لاجىء سوري في لبنان والأردن وتركيا ومصر. مضيفة أن حوالى أربعة ملايين سوري في الداخل سيتلقون حصصهم الغذائية هذا الشهر؛ لأنها متوافرة وسبق شراؤها، ولكنهم سيحرمون منها ابتداء من شباط المقبل إذا لم يتوافر التمويل اللازم.

على الصعيد الميدان، قصف الطيران المروحي مدينة داريا بريف دمشق بأربعة براميل متفجرة، في حين نفذ الطيران الحربي غارتين على مزارع الشيفونية بريف دمشق، و3 غارات على بلدتي دير العصافير وبالا بالغوطة الشرقية، و 3 غارات أخرى على مدينة دوما في الغوطة الشرقية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة