البرلمان الصومالي يصوت لصالح عزل رئيس الوزراء

رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي شيخ أحمد

صوت أعضاء البرلمان الصومالي لصالح عزل رئيس الوزراء عبد الولي شيخ أحمد من منصبه السبت في خطوة قد تزيد من التوتر السياسي الذي تعرفه البلاد،  من جهة ثانية حذر مانحون غربيون من أن غياب الاستقرار السياسي  سيهدد تعافي هذا البلد المضطرب. ودخل رئيس الوزراء في خلاف مع الرئيس حسن شيخ محمود بشأن تعديل حكومي ألغاه الرئيس.

وتولى أحمد رئاسة الوزراء لأقل من عام بعدما جرى التصويت لصالح عزل رئيس الوزراء السابق لأنه اعترض هو الآخر على تشكيلة الحكومة واتهم بسوء الإدارة. وقال رئيس البرلمان محمد شيخ عثمان جواري إنه تم عزل رئيس الوزراء وحكومته بعد أن صوت 153 نائبا ضد أحمد بينما أيده 80 نائبا. وأضاف أن النواب طلبوا من الرئيس تشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن.ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين في مكتب الرئيس على تعيين رئيس وزراء جديد.

وقال ساسة إن من المرشحين المحتملين وزير المالية حسين حلني (59 عاما) وهو حليف للرئيس وعمر عبد الرشيد علي شرماركي وهو رئيس وزراء سابق أصبح في يوليو تموز أول سفير صومالي في الولايات المتحدة منذ أكثر من عشرين عاما.

وقال عثمان حاج علي عضو البرلمان ان من بين الانتقادات التي وجهت لرئيس الوزراء عدم بذل جهد كاف لتحسين الأمن وقال إنه عزل من منصبه بعد مناقشات مستفيضة لأدائه.

ويأتي الاقتراع الاخير بعدما ذكر الرئيس انه لم تجر استشارته بشأن تعديل وزاري انتقل بموجبه وزير العدل وهو حليف وثيق للرئيس لشغل منصب وزير الثروة الحيوانية.

وحاول البرلمان التصويت في ثلاث مناسبات أخرى لكن كانت الجلسة تلغى بسبب ضجيج النواب مما يعكس الانقسامات السياسية في بلد يخيم عليه الصراع والنزاعات بين القبائل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة