ليبيا تطلب من ايطاليا المساعدة في اخماد حريق

أدخنة سوداء كثيفة تتصاعد من حريق

قال مسؤولون السبت إن ليبيا طلبت من إيطاليا إرسال رجال اطفاء للسيطرة على حريق في ميناء السدر أكبر ميناء نفطي في البلاد. وأصاب صاروخ صهريجا لتخزين النفط الأسبوع الماضي في الميناء الواقع في شرق البلاد أثناء اشتباكات بين قوات تابعة للحكومتين المتنافستين في البلاد.

وقال علي الحاسي المتحدث باسم قوة الأمن المتحالفة مع الحكومة المعترف بها دوليا إن النيران امتدت إلى خمسة خزانات نفطية في المجم، وأضاف أنهم يحاولون اخمادها لكنه أشار إلى أن قدراتهم محدودة.

وأغلق السدر وميناء راس لانوف المجاور له منذ أن حاولت قوة السيطرة عليهما قبل اسبوعين. وأثر ذلك على تصدير ما يقدر بنحو 300 ألف برميل نفط يوميا.

وقال عيسى العريبي رئيس لجنة الطاقة في مجلس النواب التابع لحكومة الثني إن أعضاء المجلس طلبوا من إيطاليا المساعدة برجال اطفاء. وأضاف أن إيطاليا أبدت استعدادها للمساعدة في اخماد الحريق في خزانات النفط بميناء السدر ولكن بشرط توقف القتال. وتعتبر وإيطاليا واحدة من الدول الأوروبية القليلة التي لا تزال لها سفارة عاملة في ليبيا.

وكان متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط قال يوم الخميس إن القتال بين الجماعات المتنافسة في البلاد أدى إلى تراجع إنتاج ليبيا من النفط الخام إلى 352 ألف برميل يوميا. وكان السدر وراس لانوف قادران على تصدير نحو 300 ألف برميل قبل اغلاقهما.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة