سوريا مستعدة للمشاركة في ” لقاء تشاوري” لحل الأزمة

سامح شكري يستقبل هادي البحرة

قالت سوريا السبت إنها مستعدة للمشاركة في “لقاء تمهيدي تشاوري” في  موسكو بهدف استئناف محادثات السلام العام المقبل لإنهاء الصراع السوري. لكن أعضاء المعارضة السورية رفضوا الخطة الروسية اليوم السبت وقالوا إنه “لا توجد أية مبادرات”

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر بوزارة الخارجية والمغتربين  قوله “في ضوء المشاورات الجارية بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية روسيا الاتحادية حول عقد لقاء تمهيدي تشاوري في موسكو يهدف إلى التوافق على عقد مؤتمر للحوار بين السوريين أنفسهم دون أي تدخل خارجي تؤكد الجمهورية العربية السورية استعدادها للمشاركة في  هذا اللقاء انطلاقا من حرصها على تلبية تطلعات السوريين لإيجاد  مخرج لهذه الأزمة.”

وسعت موسكو حليفة الرئيس السوري بشار الأسد إلى استئناف المحادثات التي انهارت في فبراير شباط بجنيف. وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف هذا الشهر إنه يرغب في أن تتفق جماعات المعارضة السورية فيما بينها على نهج مشترك قبل بدء المحادثات المباشرة مع الحكومة.

لكن لافروف لم يحدد جماعات المعارضة التي ستشارك. وتقبل دمشق بعض جماعات المعارضة لكنها ترفض المعارضة في الخارج.

واجتمع هادي البحرة رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض ومقره تركيا مع الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في القاهرة اليوم السبت وقال في مؤتمر صحفي “لا توجد أية مبادرة كما يشاع”. وأضاف “روسيا لا تملك أي مبادرة واضحة وما تدعو إليه روسيا هو مجرد دعوة للاجتماع والحوار في موسكو ولا تملك أي ورقة محددة أو مبادرة محددة.”

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة