ماليزيا تجلي عددا قياسيا من السكان جراء الفيضانات

رجال الطوارئ الماليزيون ينقلون مصابا (رويترز)

قامت السلطات في خمس ولايات في شمال ماليزيا بإجلاء أكثر من مائة ألف شخص من منازلهم بعدما تعرضت البلاد لأسوأ موجة فيضانات في عقود.

وقال رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق في بيان إن مستويات مرتفعة جدا لمياه الفيضان وسوء الأحوال الجوية جعلا عمليات إجلاء المتضررين ونقل إمدادات الغذاء بواسطة المروحيات صعبة.

وذكرت وكالة برناما للأنباء أن أكثر من مائة ألف شخص جرى إجلاؤهم في ولايات كيلانتان وترنغانو وباهانغ وبراك وبرليس وهو رقم يتجاوز العدد القياسي السابق البالغ 100 ألف شخص تم إجلاؤهم أثناء فيضانات في عام 2008.

وتتعرض منطقة شمال شرق ماليزيا لفيضانات بصورة منتظمة في الموسم السنوي للرياح الشمالية الشرقية. غير أن أمطار هذا العام كانت غزيرة بشكل غير معتاد.

وجرى إجلاء حوالي 60 سائحا أجنبيا كانوا ضمن مائة شخص تم إنقاذهم بحرا وجوا من منتجع في متنزه وطني تعرض لاعلى هطول للامطار منذ عام 1970.

وتجيء فيضانات هذا العام بينما يستعيد السكان في شمال غرب ماليزيا ذكريات موجات المد البحري المدمرة التي ضربت المنطقة في مثل هذا اليوم قبل عشر سنوات.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة