منظمة الصحة العالمية: مليون شخص أصيبوا في سوريا

 طفل سوري لاجئ يقف في نقطة تفتيش على الحدود السورية التركية “Getty”

أكدت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية، أن مليون شخص أصيبوا خلال الحرب الأهلية السورية، وأن الأمراض تنتشر بسبب عدم وصول إمدادات الأدوية للمرضى بشكل منتظم.

وأضافت أن الانخفاض الشديد في معدلات التطعيم من %90 قبل الحرب إلى %52 هذا العام وتلوث المياه أضافا المزيد إلى معاناة السوريين وتسببا في انتشار مرض التيفوئيد والتهاب الكبد الفيروسي الوبائي، إذ قتل أكثر من 200 ألف شخص في الحرب الأهلية.

وصرحت هوف أن انهيار القطاع الصحي يحول دون علاج الأمراض والإصابات بصورة منتظمة، وأن حكومة الرئيس بشار الأسد لا تزال تمنع وصول الإمدادات المستخدمة في الجراحات مثل الضمادات والمحاقن إلى المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وأشارت هوف إلى تسجيل أكثر من 6500 حالة تيفوئيد هذا العام في أنحاء سوريا، فضلا عن 4200 حالة حصبة وهو المرض الأكثر فتكا بالأطفال في سوريا.

كما سجلت حالة إصابة واحدة بشلل الأطفال في عام 2014 بعد حملة تطعيم، غير أن أمراضا جديدة ظهرت على الساحة مثل داء النغف وهو مرض مداري ينتقل عبر الذباب ويعرف أيضا بمرض الدودة الحلزونية مع تسجيل عشر حالات في ريف دمشق.

جدير بالذكر أن الأمم المتحدة كانت قد أعلنت عن حاجتها إلى أكثر من 8.4 مليار دولار في عام 2015 لمساعدة ما يقارب 18 مليون شخص يعيشون في عوز في سوريا والمنطقة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة