مقتل 8 أطفال فى حادث طعن جماعى بمدينة كيرنز

قالت الشرطة الأسترالية  الجمعة أن ثمانية أطفال قتلوا وأصيبت امرأة خلال ما وصفته وسائل الإعلام بحادث طعن جماعى في مدينة كيرنز في شمال البلاد.

وأستراليا في حالة استنفار قصوى بالفعل بعد أن اقتحمت الشرطة مقهى في سيدنى صباح يوم الثلاثاء لإنهاء ازمة احتجاز رهائن استمرت 16 ساعة وقتل فيها ثلاثة أشخاص بينهم خاطف الرهائن.

وقالت شرطة ولاية كوينزلاند في بيان أنه تم استدعائها إلى منزل في ضاحية مانورا بمدينة كيرنز بعد بلاغات بوجود امرأة مصابة بجروح خطيرة في المبنى، وعثرت الشرطة على جثث الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 شهرا و15 عاما أثناء فحص المكان.

كما قالت الشرطة ايضا أنه لم يتضح على الفور ما إذا كان الأطفال من عائلة واحدة أو علاقتهم بالمرأة المصابة أو ما إذا كانت المرأة شاركت في قتلهم، وأضافت الشرطة أن المرأة 34 عاما تتلقى العلاج ويجري استجوابها، ووصف رئيس الوزراء الأسترالى توني أبوت الحادث بانه مفجع وأقر بأن أستراليا تواجه أياما صعبة.

وقال في بيان صحفي سيشعر كل الأباء بحزن بالغ إزاء ما حدث، هذه جريمة لا توصف، الليلة ستكون هناك دموع وصلوات في انحاء بلادنا من أجل هؤلاء الأطفال.، وقال مفتش الشرطة برونو اسنيكار “لا يوجد ما يدعو المواطنين للقلق ازاء هذا بخلاف أنه حادث مأساوى ومفجع الوضع تحت السيطرة تماما في هذه اللحظة ويجب ألا تكون هناك أي مخاوف على أي شخص آخر.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة