الاتحاد الأوروبي مستعد لمواجهة طويلة مع روسيا

رئيس وزراء بولندا السابق دونالد توسك

حذر زعماء الاتحاد الأوروبي موسكو من أنهم على استعداد لاستخدام قوتهم الموحدة على المدى الطويل في مواجهة مع روسيا المتضررة اقتصاديا، إذا رفض الرئيس فلاديمير بوتين الانسحاب من أوكرانيا.

وقال رئيس وزراء بولندا السابق دونالد توسك، الذي رأس قمة قصيرة للاتحاد الأوروبي في بروكسل “يجب أن نذهب إلى أبعد من رد الفعل والدفاع، يجب علينا كأوروبيين أن نستعيد ثقتنا بأنفسنا وندرك نقاط القوة الخاصة بنا”.

وقال توسك إنه من الضروري تشكيل جبهة أوروبية موحدة، وأضاف “من الواضح أننا لن نجد رؤية على المدى البعيد لأوكرانيا بدون وجود استراتيجية أوروبية مناسبة ومتسقة وموحدة تجاه روسيا”.

وجاء اجتماع زعماء الاتحاد الأوروبي للتشاور بشأن كيفية التعامل مع روسيا بعد عام من الأزمة والعقوبات التجارية المتبادلة، التي أثارت المخاوف من العودة إلى الحرب الباردة.

وقال البعض في الاتحاد الأوروبي إنه يجب عليهم تحويل تركيزهم بعيدا عن مساندة أوكرانيا والاتجاه إلى السعي من أجل وفاق مع موسكو. وقد يكون ذلك في مصلحة مؤسسات الأعمال الأوروبية، التي خسرت أعمالا تجارية مع روسيا وتخشى آثار أزمة العملة الروسية الروبل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة