النفط الأمريكي يهبط إلى 60 دولار بفعل وفرة المعروض

عامل يزود سيارة بالوقود

اقفل سعر برميل النفط على ما دون ستين دولارا للمرة الأولى منذ 2009 في نيويورك، في سوق تتأثر بفائض العرض واحتمالات تراجع حركة الطلب،  وهو سعر غير مسبوق منذ اكثر من خمسة اعوام، بتراجع 99 سنتا مقارنة بسعر الاربعاء.

كما واصلت أسعار العقود الآجلة للنفط تراجعها يوم الخميس متجهة نحو 64 دولارا للبرميل ومقتربة من أدنى مستوى لها في خمسة أعوام وذلك تحت ضغط من علامات على أن إمدادات المعروض الوفيرة ستزداد وفرتها في العام 2015.

وهوت أسعار الخام يوم الأربعاء حيث تنبأت منظمة أوبك بزيادة فائض المعروض في عام 2015، حيت زادت مخزونات الخام الأمريكية على غير المتوقع وجددت تعليقات لوزير البترول السعودي علي النعيمي تستبعد خفضا لإنتاج المملكة المخاوف من وفرة المعروض في الأسواق العالمية التي دفعت الاسعار للهبوط أكثر من 40 بالمئة منذ يونيو حزيران.

وفقد سعر نفط برنت مكاسبه المبكرة وبحلول الساعة 1330 بتوقيت جرينتش سجل 64.20 دولار للبرميل منخفضا أربعة سنتات. ويوم الأربعاء هبط برنت إلى 63.56 دولار أدنى مستوى له منذ يوليو تموز 2009.

وتراجع سعر عقود النفط الأمريكي الخام 37 سنتا إلى 60.57 دولار للبرميل وكان قد سجل أيضا يوم الأربعاء أدنى مستوى له في خمسة أعوام.