السلطات في هونغ كونغ تخلي ساحة الاحتجاج

بدأت السلطات في هونغ كونغ، الخميس إخلاء الموقع الرئيسى للاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التى سدت طرقا حيوية في وسط المدينة، لأكثر من شهرين في إطار حملة للمطالبة بانتخابات حرة.

وشكلت الاحتجاجات التى اتسمت بالسلمية في معظمها في المدينة، التى تسيطر عليها الصين أحد أخطر التحديات لسلطة الصين، منذ المظاهرات المطالبة بالديمقراطية والحملة الدموية لقمعها في ميدان تيانانمين في وسط بكين في 1989 .

واتخذ مئات من الشرطة وضع الاستعداد في حي ادميرالتى الذى يوجد به مبانى الحكومة والمجاور لحى الاعمال بالمركز المالى الاسيوي بينما استخدم عمال يرتدون خوذات أجهزة لقطع الاسلاك لازالة متاريس اقامها المحتجون بعد ان صدر أمر قضائى باخلاء الموقع قبل يومين.

وقال محضر محكمة موجها حديثه الى المعتصمين في الموقع يجب على الجميع ان ينفذوا أمر المحكمة ويرحلوا على الفور.

ولم تظهر مقاومة تذكر بينما قام عشرات من المحتجين بحزم وسائدهم وبطاطينهم وأمتعتهم من داخل خيامهم وإستعدوا لمغادرة الموقع