هيغل يستقيل من منصبه كوزير للدفاع الأمريكي

تشاك هيغل

قال مسؤولون أمريكيون  الاثنين إن وزير الدفاع تشاك هيغل استقال من منصبه منهيا قرابة عامين في أرفع منصب بوزارة الدفاع الأمريكية بعد انتخابات التجديد النصفي للكونجرس التي شهدت إضعاف نفوذ الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه الرئيس باراك أوباما.

وقال المسؤولون إن هيغل قدم استقالته بعد مناقشات مطولة مع أوباما بدأت في أكتوبر تشرين الأول. وأضافوا قولهم إن أوباما قبل الاستقالة وإنه سيعلن رسميا قرارا في هذا الشأن.

من جانبه قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمة بشأن استقالة وزير الدفاع تشاك هيغل إن هاغل ابلغه الشهر الماضي بان الوقت حان لإنهاء خدمته كوزير للدفاع، كما أضاف أوباما أن هيغل سيواصل شغل منصبه حتي يوافق الكونغرس على خليفة له.

وقال مسؤول رفيع في حكومة أوباما “سيتم تعيين خلف لهيغل سريعا لكن الوزير هيغل سيبقى وزيرا للدفاع حتى يؤكد مجلس الشيوخ الأمريكي تعيين من سيخلفه.”

ومن أبرز المرشحين المحتملين لخلافة هيغل ميشيل فلورنوي وكيلة وزارة الدفاع السابقة وآشتون كارتر النائب السابق لوزير الدفاع اللذين سبق أن ترددت شائعات بأنهما من المنافسين على منصب هيغل قبل تعيينه. والسناتور جاك ريد الديمقراطي عن رود آيلاند منافس مرشح آخر.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة