الانتخابات الرئاسية في تونس تتجه نحو جولة الإعادة

عملية فرز أصوات الناخبين في تونس

أشارت تقديرات أن الانتخابات الرئاسية في تونس تسير في اتجاه إجراء جولة إعادة بين المرشح الرئاسي الباجي قائد السبسي ومنافسه والرئيس الحالي المنصف المرزوقي. ويتوقع أن تظهر النتائج الأولية لأول انتخابات رئاسية في وقت لاحق الاثنين. لكن حزبي المرشحين المتصدرين يقولان إن إحصاءات أولية أظهرت أنهما سيواجهان بعضهما البعض مرة أخرى في جولة الإعادة المقررة الشهر المقبل.

ويرجح أن تكون جولة الإعادة صعبة للمرشحين بينما يسعيان لكسب التأييد من الأحزاب الليبرالية واليسارية والإسلامية التي ظهرت بعد نهاية حكم بن علي الذي ارتكز على الحزب الواحد.

من جانبه يقول السبسي إنه يسعى لتعزيز فوز حزبه نداء تونس  في الانتخابات البرلمانية الشهر الماضي عندما تغلب على حزب النهضة  الذي حل ثانيا. وفاز حزب النهضة في أول انتخابات بعد انتفاضة عام 2011.

وقال الأزهر العكرمي القيادي في حزب نداء تونس “هذه النتائج تؤكد النتيجة الجيدة في الانتخابات البرلمانية وتعطينا ثقة وحظوظ أكبر في الدور الثاني.” وأضاف “من السابق لأوانه معرفة من سيدعمنا لكننا نسعى للحصول على ثقة كل التونسيين.”

ووصف المرزوقي وهو ناشط حقوقي سابق الانتخابات بأنها سباق لمنع عودة النظام القديم. وبعد إجراء التصويت يوم الأحد دعا المرزوقي منافسه السبسي لإجراء مناظرة تلفزيونية في إطار حملته “لهزيمة آلة النظام القديم”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة