نسبة الإقبال تقارب 54 % في الانتخابات الرئاسية بتونس

الانتخابات الرئاسية في تونس 2014

بلغت نسبة التصويت في الانتخابات  الرئاسية بتونس نحو 54 بالمئة قبل أكثر من ساعة من غلق مكاتب الاقتراع. وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في مؤتمر صحفي إن نسبة  الإقبال على التصويت بلغت 73.53 بالمئة في تونس حتى الساعة الرابعة  والنصف عصرا (الثالثة والنصف بتوقيت جرينيتش). ولا تزال النسبة بعيدة عما تم تسجيله في الانتخابات التشريعية قبل شهر  حيث بلغت آنذاك 8.62  بالمئة.

وبلغت نسبة التصويت في مكاتب الاقتراع خارج تونس 34.27 بالمئة. من جانبه قال معز بوراوي رئيس منظمة “مراقبون” التي تراقب الانتخابات الرئاسية  إنه من الصعب الوصول إلى النسبة المسجلة خلال الانتخابات التشريعية في  ظل عزوف نسبة هامة من الشباب عن الانتخاب.

ويتنافس 27 مرشحا في السباق نحو قصر قرطاج ، بينهم الرئيس المنتهية ولايته محمد منصف المرزوقي والباجي قايد السبسي واليساري البارز حمة الهمامي ورجل الأعمال سليم رياحي والقاضية كلثوم كنو ، إضافة إلى وزراء من عهد بن علي.وقد انسحب خمسة من المرشحين الـ27 من السباق لكن أسماءهم ما زالت مدرجة على بطاقات الاقتراع.

ويعد كل من الباجي قايد السبسي، رئيس حزب “نداء تونس” الفائز بالانتخابات التشريعية الأخيرة والشخصية السياسية المخضرمة، والمنصف المرزوقي، الرئيس الحالي والمرشح المستقل، أبرز المتنافسين في هذه الانتخابات، حيث تجمع التوقعات على ترشيحهما للتأهل للجولة الثانية من هذه الانتخابات، الشهر المقبل.

وستجرى دورة ثانية في نهاية ديسمبر إذا لم يحصل أي من المرشحين على الأغلبية المطلقة، وينتظر إعلان نتائج الجولة الأولى في “26” نوفمبر ، وسيتولى الفائز في الانتخابات رئاسة تونس لولاية مدتها خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.