مجلس الأمن الدولي: أنصار الشريعة بليبيا على لائحة الإرهاب

أدرج مجلس الأمن الدولي جماعة “أنصار الشريعة” الليبية على قائمته السوداء للمنظمات الإرهابية بسبب ارتباط هذه الجماعة الإسلامية بتنظيم القاعدة.
ونقلت مصادر صحفية عن مسؤولين قولهم إن المجلس وافق على طلب تقدمت به الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لإدراج هذا التنظيم على القائمة السوداء, وبالتالي فإن القرار الذي دخل حيز التنفيذ يفرض تجميداً على أموال “أنصار الشريعة” وحظرا على توريد السلاح إليها كما يفرض حظرا دوليا على سفر عناصرها.
وبذلك, فمن المقرر أن يتم تجميد ودائع وممتلكات أعضاء التنظيم ومنعهم من الحصول على تأشيرات دخول إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.
وكان تنظيم أنصار الشريعة قد وضع على اللائحة السوداء للولايات المتحدة بسبب دوره في الهجوم في سبتمبر 2012 على البعثة الدبلوماسية الأمريكية في بنغازي وأدى إلى مقتل أربعة امريكيين بينهم السفير في ليبيا. وكذلك وضعت دولة الإمارات تلك الجماعة على قائمتها للمنظمات الارهابية.
وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد قدم الطلب في سبتمبر الماضي ووصف ليبيا بأنها “بؤرة للارهاب”.
وطلبت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة من مجلس الأمن إدراج فرع أنصار الشريعة في بنغازي وفي درنة على اللائحة السوداء بسبب علاقتهما بالقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وبتنظيمات متطرفة أخرى.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة