انتحارية تقتل 12 شخصاًعلى الأقل في سوق بنيجيريا

 

قال شهود عيان إن مهاجمة انتحارية فجرت نفسها لتقتل 12 شخصا على الأقل في سوق للتليفون المحمول في بلدة آزار بولاية باوتشي بنيجيريا حيث قتل سبعة أشخاص في هجوم مماثل على بنك الأسبوع الماضي.     

ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن الهجوم حتى الآن إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى جماعة بوكو حرام المتشددة التي تخوض حملة دامية منذ خمس سنوات لإقامة إمارة إسلامية في شمال نيجيريا والتي يشتبه في انها نفذت موجة من الهجمات هذا الاسبوع.

واستولت الجماعة على بلدتين واحتلت ثالثة في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد منذ أن رفضت وقفاً لإطلاق النار أعلنته الحكومة الشهر الماضي.

وقال ساكن بالمنطقة يدعى إبراهيم أحمد وهو يشير إلى أنه أحصى 12 جثة "كنت بالقرب من السوق عندما سمعت صوتا مدويا داخلها. وبعد برهة هرعنا إلى موقع الانفجار , رأيت عددا من الأشخاص على الأرض والدماء تلطخ أرجاء المكان". 

وقال "عثر فيما بعد على رأس مقطوع لمهاجمة انتحارية ثم أخذها حشد من الفتيان إلى واجهة قصر الأمير وأضرموا فيها النار".

وقال مسؤول بمستشفى البلدة إنه تم استقبال ست جثث وتوفي أربعة اشخاص آخرين فيما بعد متأثرين باصاباتهم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة