القوات العراقية تتقدم نحو مصفاة بيجي النفطية المحاصرة

جنود من الجيش العراقي

قالت مصادر في الجيش العراقي إن قواته باتت على بعد كيلومتر واحد من مصفاة بيجي التي تعتبر أكبر مصفاة نفطية في البلاد لتقترب أكثر من أي وقت مضى من كسر حصار تنظيم الدولة للمنشأة الحيوية خلال قتال مستمر منذ أشهر.

وأفادت المصادر وشهود إن القتال يستعر في قرية تقع بين المصفاة ومدينة بيجي بالقرب من منطقة مهجورة يعتقد أن المتشددين زرعوا عبوات ناسفة فيها لمنع أي تقدم للقوات الحكومية. كما أفاد الشهود أن قوات الأمن عبرت جسرا قريبا من المصفاة الواقعة على بعد 200 كيلومتر إلى الشمال من العاصمة.

من جانبه قال ضابط برتبة نقيب “نحن على بعد كيلومتر واحد تقريبا عن المصفاة. متشددو داعش يفرون باتجاه النهر والطائرات تستهدفهم.”

وكان مقاتلو تنظيم الدولة  قد سيطروا على مدينة بيجي وطوقوا مصفاتها في يونيو حزيران خلال هجوم خاطف بشمال العراق. ويسيطر التنظيم أيضا على بعض المناطق في سوريا.

وفي بداية الأمر لم يظهر الجيش العراقي مقاومة تذكر لتنظيم الدولة لكنه تلقى دعما من الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة.

وأقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي هذا الأسبوع 26 من القادة العسكريين بتهم الفساد وعدم الكفاءة في أعقاب سيطرة تنظيم الدولة على مناطق واسعة من العراق. وكان العبادي قد أحال في سبتمبر أيلول الماضي ضابطين كبيرين للتقاعد كجزء من عملية إصلاح القوات المسلحة في البلاد.

وكرر المرجع الشيعي الأكبر في العراق آية الله العظمى علي السيستاني في صلاة الجمعة انتقاداته للفساد في المؤسسة العسكرية. ودعا الحكومة لترتيب شؤونها المالية وتمويل المشاريع وخلق فرص عمل.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة