مقتل 20 شخصا بهجوم للقاعدة على منزل للحوثيين

مسلحون حوثيون في صنعاء (أرشيف-EPA)

قتل 20 شخصا على الأقل في هجوم للقاعدة بسيارة مخففة استهدف منزلا للحوثيين وفي اشتباكات تلت الهجوم في رداع بمحافظة البيضاء في وسط اليمن، بحسبما أفادت مصاد قبلية لوكالة الأنباء الفرنسية الاثنين.

وذكرت المصادر أن مسلحي القاعدة أسروا خلال الاشتباكات التي وقعت مساء الأحد ليلة الاثنين 12 شخصا من الحوثيين الذين عززوا خلال الأيام الاخيرة انتشارهم في منطقة رداع التي تعد من معاقل القاعدة في اليمن.

وأفادت مصادر قبلية في محافظتي البيضاء وذمار في وسط اليمن أن اشتباكات عنيفة تجددت مساء الأحد ليلة الاثنين بين المسلحين الحوثيين وعناصر يعتقد أنهم من القاعدة في رداع.

وأوضح شهود عيان أن عناصر أنصار الشريعة هاجموا عقب سماع دوي انفجار مسلحين حوثيين كانوا متمركزين في الجهة الشمالية الشرقية للمدينة وعند أطراف محافظة ذمار على الطريق الرابط بين مدينة رداع ومنطقة عنس وجبل أسبيل عند الطرف الجنوبي الشرقي لمحافظة ذمار المجاورة.

وأكدت مصادر أمنية محلية وأخرى قبلية أن الاشتباكات استمرت لعدة ساعات وأستخدم فيها الطرفان مختلف الأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة.

من جهة أخرى وفي الشأن اليمني وسيطرة الحوثيين على الكثير من المواقع المهمة في اليمن أفادت مصادر قبيلة أن عددا من قبائل محافظة إب في جنوب غرب صنعاء على رأسها قبائل منطقة بعدان المطلة على عاصمة المحافظة دعت إلى عقد اجتماع قبلي موسع الاثنين لتحديد موقف واضح من مليشيا الحوثي في المحافظة.

وذكرت المصادر القبلية أن مسلحي القبائل احتجزوا العشرات من الحوثيين أثناء محاولتهم الدخول إلى مدينة إب.

وسبق أن انتشر الحوثيون في إب الأسبوع الماضي قبل أن يوقعوا اتفاقا مع القبائل للخروج منها.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة