السويد تبحث عن غواصة مجهولة تسللت لمياهها الإقليمية

طراد سويدي يشارك في عمليات البحث (EPA)

نشرت السويد صورا غير واضحة لسفينة غامضة في أرخبيل ستوكهولم بينما قام الجيش والبحرية السويدية بعملية بحث واسعة عن غواصة أجنبية مجهولة أو غواصين أجانب في أكبر عملية من هذا النوع تقوم بها البلاد منذ الحرب الباردة.

وبدأت عمليات البحث في بحر البلطيق على بعد أقل من 50 كلم من العاصمة السويدية ستوكهولم الجمعة الماضي معيدة إلى الاذهان السنوات الأخيرة من الحرب البادرة حين طاردت السويد مرارا غواصات سوفياتية مشتبه بها أمام سواحلها.

ونشر الجيش السويدي صورة لما يبدو أنه سفينة أو مركبة بحرية محاطة بفقاعات بيضاء، وقال الشاهد الذي التقط الصورة أن تلك السفينة غاصت بعد ذلك وكانت هذه واحدة من بين ثلاثة تقارير ذات مصداقية.

ووصف الجيش السويدي عمليات البحث التي يجريها بأنها تحقيق في “نشاط أجنبي تحت سطح الماء”.

من جهته قال الأميرال أندرس جرينستاد في مؤتمر صحفي “قد تكون المركبة المجهولة غواصة أو آلة غوص صغيرة. ويمكن أن يكونوا غواصين يستخدمون مركبة مائية يمكنها الغوص ومن المحتمل أن يكونوا غواصين أجانب ليس لهم أي شأن ببلادنا”.

وأضاف أن عمليات الرصد حدثت “في منطقة لها أهمية بالنسبة لقوة أجنبية” لكنه قال إنه ليس في موقع يمكنه من الربط بين هذه الأنشطة التي تم رصدها ودولة بعينها.

وجاءت تلك التطورات وسط تصاعد للتوتر بين روسيا والدول الإسكندنافية ودول البلطيق وغالبيتها أعضاء في الاتحاد الأوروبي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة