بدء أول تجربة للقاح ضد مرض إيبولا

ذكرت وزارة الصحة في مالى الجمعة أن ثلاثة أشخاص جرى حقنهم بلقاح تجريبي ضد إيبولا وهى التجربة الأولى من نوعها على الأراضى الأفريقية.

وافق المتطوعون من بين 40 موظفا صحياً في مالى على المشاركة في تجربة دولية للقاح “سى.إيه.دى.3-إى.بى.أو-زد” الذى طوره المعهد الوطنى للحساسية والأمراض المعدية في ولاية ميريلاند شرق الولايات المتحدة.

كان اللقاح التجريبى قد جرى اختباره سابقا على حيوانات الشمبانزى وتبين أنه حفز استجابة مناعية لديها ضد فيروس إيبولا.

وقال سامبا سو المدير العام لمركز تطوير اللقاحات في العاصمة باماكو: يتعين أن نكون قادرين على أن يكون لدينا نتائج سلامة أولية.

وأضاف سامبا أنه من المتوقع أن يستغرق ذلك عدة أشهر قبل أن تكون كميات صغيرة من اللقاح متاحة.

وكان أكثر من ثمانية آلاف حالة من حالات الإصابة بإيبولا قد سجلت في غرب أفريقيا وتوفي نحو نصف المرضي طبقا لمنظمة الصحة العالمية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة