عنف في قفصة التونسية احتجاجاً على نتائج مسابقة

قتحم متظاهرون ليل الأحد مركز الشرطة ومقر معتمدية القطار من ولاية قفصة، جنوب غربي تونس، وأحرقوا ما في داخلهما من معدات ووثائق، احتجاجاً على نتائج مسابقة توظيف في شركات حكومية.

وقال شهود عيان إن “عشرات من الشبان الغاضبين اقتحموا مركز الشرطة، ومقر المعتمدية، بعدما انسحبت منهما الشرطة في شكل مفاجئ، ثم أخرجوا ما في داخلهما من معدات ووثائق إلى الشارع، وأضرموا النار فيها”.

وانسحبت الشرطة بعد مواجهات عنيفة مع المحتجين، استعملت خلالها قنابل الغاز المسيل للدموع.

ومنذ الجمعة الماضي تشهد القطار، التي ترتفع فيها معدلات البطالة والفقر، مواجهات بين الشرطة ومحتجين على نتائج مسابقة توظيف في “شركات البيئة” الحكومية.

ويقول المحتجون إنه “تم التلاعب في نتائج مسابقة التوظيف وانتداب كثيرين على أساس الولاء لحركة النهضة الإسلامية الحاكمة”.

وأوقفت الشرطة السبت حوالى 15 شاباً من المحتجين الذين اشتبكوا مع قوات الأمن. وأطلقت سراحهم أمس، إثر اجتماع اتفق خلاله المسؤولون الأمنيون في القطار، وممثلون عن منظمات أهلية، على الدعوة إلى التهدئة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة