الصين تدعو لوقف فوري لإطلاق النار بجوبا

 

وزير الخارجية الصيني

دعت الصين أكبر مستثمر في صناعة النفط بجنوب السودان إلى وقف القتال هناك فورا، وأبدى وزير الخارجية الصيني وانغ يي أثناء زيارته لإثيوبيا قلقه البالغ إزاء الاضطرابات التي تفجرت في جنوب السودان منذ ثلاثة أسابيع وأدت إلى مقتل أكثر من ألف شخص وأرغمت الحكومة على خفض انتاج النفط بحوالي 20%.

وقال وانغ في مؤتمر صحفي في أديس أبابا المحطة الأولى في جولته الأفريقية “موقف الصين فيما يتعلق بالوضع الحالي في جنوب السودان واضح تماما.. أولا ندعو إلى وقف فوري للقتال والعنف”.

وتستضيف العاصمة الإثيوبية محادثات سلام بين حكومة جنوب السودان والمتمردين، وكانت بكين ناشدت الشهر الماضي أيضا الجانبين بوقف القتال.

وقال وانغ إن الصين ستبذل قصارى جهدها للمساعدة في إرساء الاستقرار في جنوب السودان إلا أنه لم يذكر المزيد من التفاصيل بشأن الإجراءات التي ستنتهجها الصين بهذا الصدد، وحث القوى الدولية على دعم جهود الوساطة التي تقودها إثيوبيا.

من جهة أخرى وفي نفس السياق قال وزير الخارجية السوداني على كرتي للصحفيين الاثنين إن جنوب السودان طلب عقد محادثات مع السودان بخصوص نشر قوة مشتركة لتأمين حقول النفط في الجنوب.

وتحدث كرتي في مطار الخرطوم بعد زيارة جوبا حيث اجتمع الرئيس عمر البشير مع سلفا كير رئيس جنوب السودان في مسعى دبلوماسي لوقف القتال في الجنوب.

ويخشى السودان أن يؤدي الصراع المندلع منذ ثلاثة أسابيع في جارته الجنوبية إلى تعطيل تدفق النفط الجنوبي عبر أراضيه إلى موانئ التصدير والإضرار باقتصاده الذي يواجه مصاعب أصلا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة