إيران والقوى الكبرى يجتمعون على مستوى الخبراء

اجتماع القوى الكبرى وإيران (أرشيف)

تعقد إيران ومجموعة 5+1 -التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا- جلسة مفاوضات على مستوى الخبراء اليوم في جنيف لبحث آليات تنفيذ اتفاق جنيف الذي توصل الجانبان إليه في نوفمبر الماضي.

وفي نفس السياق أعرب رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي عن أمله في أن تسفر مفاوضات جارية حاليا -على هامش الاجتماع مع القوى الكبرى زائد ألمانيا- بين عضو الفريق النووي الإيراني المفاوض عباس عراقجي وهيلغا شميدت -مساعدة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي- عن اتفاق يفتح الطريق لتطبيق الاتفاق النووي بين بلاده والمجموعة الدولية.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (اسنا) عن صالحي قوله إن من الممكن في أعقاب ذلك تطبيق المرحلة الأولى من الاتفاق النووي في منتصف أو نهاية يناير الجاري، وقال صالحي في تصريحه للوكالة “هناك نقطتان تحتاجان إلى إيضاح وأتمنى أن نحرز اتفاقا خلال الأسبوع الجاري.

ومن المنتظر أن يتم التوصل إلى هذا الاتفاق الذي تحدث عنه صالحي خلال الاجتماع الذي أعلن عراقجي عن عقده مع شميدت.

وكان مجيد تخت روانجي مساعد وزير الخارجية الإيراني لشؤون أوروبا وأميركا قد ذكر الجمعة الماضية أن الموعد الدقيق لتنفيذ اتفاق جنيف سيتحدد بعد الاجتماع بين شميدت وعراقجي.

وردا على سؤال عما إذا كان 20 يناير الجاري هو موعد البدء بتنفيذ اتفاق جنيف، كرّر روانجي قوله بأن الموعد لم يتم تحديده بعد إلا أنه قريب من التاريخ المذكور.

وجاء الاتفاق بين القوى العالمية وإيران بعد سنوات من المواجهة بسبب الخلاف بشأن البرنامج النووي الإيراني، وينص الاتفاق على تجميد إيران لأجزاء من برنامجها النووي لمدة ستة أشهر مقابل تخفيف جزئي للعقوبات المفروضة عليها، ومن المنتظر أن تكون مدة الأشهر الستة بمثابة فرصة للتوصل إلى حل شامل ودائم لهذا النزاع.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة