شرطة التشيك تعثر على أسلحة في السفارة الفلسطينية

قالت شرطة التشيك الخميس أن المحققين عثروا على أسلحة غير مسجلة في مقر البعثة الفلسطينية في براغ وذلك بعد يوم من مقتل السفير الفلسطيني جمال الجمل في انفجار غامض بعد أن فتحت خزانة في السفارة.

وعبرت وزارة الخارجية التشيكية عن القلق بعد العثور على الأسلحة وقالت إن ذلك قد يمثل انتهاكا للأعراف الدبلوماسية وأنها ستطلب تفسيراً من السلطات الفلسطينية.

وقال رئيس شرطة براغ “مارتن سيرفتشيك” لراديو التشيك “جمعنا الكثير من الأدلة وقمنا بتأمين أسلحة ستخضع لتقييم الخبراء”.

وتابع قائلاً دون أن يكشف عن كمية الأسلحة ولا نوعها “نستطيع القول أن الأسلحة لم تمر بعملية تسجيل في جمهورية التشيك” وكررت الشرطة اعتقادها بأن سبب الانفجار الذي أودى بحياة السفير الفلسطيني في أول أيام العام الجديد هو التعامل بطريقة غير سليمة مع عبوة متفجرة موضوعة في باب الخزانة لتأمينها, وأضافت الشرطة أنهم لا يتعاملون مع الحادث باعتباره هجوماً أو حادثاً إرهابياً

وأصيب الجمل بجروح قاتلة في رأسه وصدره وبطنه, وتولى منصبه في براغ في أكتوبر تشرين الأول الماضي وقال المتحدث باسم السفارة الفلسطينية في براغ نبيل الفحل أن الخزانة التي انفجرت كانت تستخدم يوميا تقريباً لحفظ أموال البعثة وأن البعثة الفلسطينية بصدد الانتقال إلى مقر جديد .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة