زيباري يفضل بدء معالجة أزمة الأنبار أمنيا

استبعد وزير الخار جية العراقي هوشيار زيباري أن تكون المواجهات الحالية في محافظة الأنبار طائفية او مذهبية وقال إن القوات العراقية في المحافظة تواجه خطرا وجوديا بسبب التنظيمات الإرهابية , وشدد على ضرورة إقران المعالجة الأمنية بالمساعي السياسية .

وقال زيباري إن المسئولية الأولى في توفير الأمن والخدمات تقع على عاتق الحكومة العراقية، معتبرا أن الحل يبدأ بالمعالجة الأمنية ثم الانتقال إلى المساعي السياسية وتنمية الأنبار، لافتا إلى أن التحركات الأمريكية تهدف إلى دفع الأطراف العراقية إلى حل الأزمة..

وأشار إلى أن هناك مشاكل سياسية لا يستطيع أحد أن ينكرها لاسيما شعور أطراف عراقية بالتهميش، معتبرا انه كانت هناك أخطاء واضحة في التعاطي مع الصحوات ودعا إلى تداركها.

وأوضح زيباري أنه لم تكن هناك آلية واضحة لاستيعاب عناصر الصحوات واحتضانها، معتبرا أنه يجب إحياء الصحوات وليس إخضاعها لحسابات سياسية مؤقتة.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء محمد العسكري قد اعترف بصعوبة مهمة القوات العراقية في مواجهة المسلحين في مدن محافظة الأنبار، لأنها تخشى وقوع خسائر في الأرواح بين المدنيين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة