نجاة الرئيس الصومالي من هجوم لمتمردين على موكب سياراته

نجا الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود اليوم الثلاثاء من هجوم على موكب سياراته، وقال متشددون مرتبطون بالقاعدة أنهم شنوه.

وكان الرئيس الصومالي يقترب من بلدة مركا الساحلية جنوبي العاصمة مقديشو عندما قال متمردو حركة الشباب أنهم أطلقوا قذائف صاروخية على ركب سيارات الرئيس الذي كان الجيش يتولى حراسته وأكد عبد القادر محمد قائد الشرطة المحلية الهجوم وقال إن الرئيس وصل بسلام لمركا التي تبعد 90 كيلومترا عن العاصمة.

ولم يصدر تعليق فوري من مكتب الرئيس على ذلك ، وقال متحدث باسم حركة الشباب للعمليات العسكرية إن" الرئيس نجا بأعجوبة.. إننا في انتظار عودته"،  وقال المتمردون أنهم قتلوا عدة جنود ودمروا مركبتين مدرعتين من موكب الرئيس الذين كانت ترافقه قوات من الاتحاد الإفريقي والحكومة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة