واشنطن تعرب عن قلقها من علاقة القاعدة بهجوم نيروبى

قال مسئولون أمريكيون، إن الهجوم الذى شنه إسلاميون متشددون على مركز تجارى فى كينيا نفذه فيما يبدو فصيل من حركة الشباب تربطه علاقات أيديولوجية وشخصية مع تنظيم القاعدة.

واستنادا إلى المعلومات الواردة من مسرح الهجوم والتى مازلت غير مكتملة وغير مؤكدة يعتقد المسؤولون الأمريكيون إن حركة الشباب استغرقت وقتا طويلا فى تخطيط وتنفيذ الهجوم الذى وقع فى العاصمة الكينية نيروبى وأدى إلى مقتل 72 شخصا.

وقال مسئولون إنه على سبيل المثال ربما يكون الإسلاميون المتشددون قد نقلوا كميات كبيرة من الأسلحة الآلية والذخيرة إلى مكان ما داخل المركز التجارى قبل أيام أو أسابيع من الهجوم، وإن ذلك حدث إما من خلال تأجير أحد المحلات أو الانتفاع سراً من مكان وفره صاحب متجر أو عامل متعاطف مع الحركة.

وذكر المسئولون أن الهجوم أبرز قوة الحركة وتركيزها على أهداف خارج الصومال وقال المسئولون إنهم لا يعتقدون أن حركة الشباب تمثل فى الوقت الراهن أى تهديد للأراضى الأمريكية، لكنها تهدد بالفعل المصالح الأمريكية فى بلاد قريبة من الصومال.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة