التحفظ على 20 مليار يورو لـصدام حسين فى موسكو

ذكرت صحيفة “موسكوفسكى كومسوموليتس” الروسية أن جمارك مطار (شيريميتييفو) الدولى فى موسكو تتحفظ على كميات هائلة من الأوراق النقدية الأوروبية تزن 200 طن، بقيمة إجمالية مقدارها 20 مليار يورو.

ولفتت الصحيفة إلى أن الوثائق التى حصلت عليها تفيد بأن هذه النقود وصلت إلى موسكو على متن طائرة قدمت من مدينة فرانكفورت الألمانية فى السابع من أغسطس 2007، مع إيرانى يدعى كروريان مطلق فرزين (54 عاما).

وأشارت إلى أن تلك الوثائق لا تحدد من يجب أن يستلم هذه النقود، ولذلك تمتنع جمارك المطار عن تسليمها إلى أحد منذ 6 أعوام، ومن جهة أخرى لا تستطيع السلطات الروسية مصادرة هذه النقود لأن الوثائق تحدد مالكها، ويعتقد أن جمارك المطار طالبت مالك النقود المشار إليه فى الوثائق بأن يحضر شخصيا، لكنه لم يحضر.

ويقول مصدر أمنى إنه: “لا يستبعد أن يكون الرئيس العراقى السابق صدام حسين هو مالك هذه النقود، حيث كان صدام ثالث أغنى رجل فى العالم حسب مجلة (فوربس)، إلا أن أمواله اختفت فجأة بعد أن ألقى رجال الأمن الأميركيون القبض عليه، وليس مستبعدا أن تكون أمواله وصلت إلى إيران أولا، ثم نقلت إلى ألمانيا ومنها إلى روسيا وفقا للفرضية التى أوردها المصدر”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة