البرازيل تمنح تأشيرات إنسانية للمتضررين السوريين

رحبت “المفوضية العليا لشؤون اللاجئين”، بإعلان اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين في البرازيل “كوناري”، منح تأشيرات إنسانية خاصة للسوريين ورعايا الدول الأخرى المتضررة من الصراع السوري الذين يرغبون في طلب اللجوء.

وذكر المتحدث باسم المفوضية في جنيف “أدريان إدوردز”، إن هذا القرار سيساعد على تسهيل دخول اللاجئين إلى البرازيل، مشيرا إلى أن القرار الذي ينص على هذا الإجراء الخاص صالح لمدة سنتين.

وأشارت المفوضية، إلى أن الإعلان يوضح أن السفارات البرازيلية في البلدان المجاورة لسوريا، ستكون مسؤولة عن إصدار تأشيرات سفر للأشخاص الراغبين في الذهاب إلى هناك، ولكن طلبات الحصول على لجوء تقدم فقط لدى وصول اللاجئين إلى البرازيل، كما سيتم تقديم هذه التأشيرات الإنسانية الخاصة لأفراد الأسر الذين يعيشون في البلدان المجاورة لسوريا.

يذكر أن عدد اللاجئين من الأزمة السورية في البرازيل صغير، وقد تم الاعتراف بنحو 280 فردا من قبل “الكوناري”، ولا توجد طلبات لجوء معلقة، فقد وافقت البرازيل على 100 في المائة من الطلبات التي تم تقديمها، ووفقا لوزارة العدل، فإن العدد يتزايد تدريجيا.

تجدر الإشارة إلى أن نحو ثلاثة ملايين برازيلي لديهم أصول سورية، وذلك نتيجة لموجة الهجرة التي وقعت في بداية القرن العشرين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة