الائتلاف السوري يبدي استعداده لحضور جنيف 2

قال أحمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، إن الائتلاف مستعد لحضور مؤتمر جنيف المقترح لإنهاء الصراع الدائر في سوريا إذا كان يهدف إلى تشكيل حكومة انتقالية.

وكان الائتلاف مترددا في حضور المؤتمر المقترح تحت رعاية الولايات المتحدة وروسيا، ويعتبر هذا أول التزام واضح من الائتلاف بحضور المؤتمر المقترح، ولكن أصوات معارضة أخرى قالت إنها تعارض المحادثات مادام بشار الأسد في الرئاسة.

وفي رسالة إلى مجلس الأمن، قال الجربا إن الائتلاف يؤكد من جديد استعداده المشاركة في مؤتمر جنيف في المستقبل، ولكن يجب على كل الأطراف الموافقة على أن هدف المؤتمر سيكون تأسيس حكومة انتقالية، بسلطات تنفيذية كاملة، كما هو منصوص عليه في اتفاق القوى الدولية العام الماضي.

وفي رد على منتقديه، قال الجربا بعد اجتماع مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في باريس أمس الأحد، إن هذه الرسالة لا تتعارض مع أهداف الثورة السورية. وقال إنه ملتزم بمباديء الثورة، ولكنه لا يعارض التوصل لحل سياسي يتفق مع ماقامت من أجله الثورة.

هذا وطالب الجربا في رسالته لمجلس الأمن باخضاع أي قرار خاص بالاتفاق الأمريكي الروسي على تدمير أسلحة الأسد الكيمياوية للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي قد يخول باستخدام القوة في حالة عدم الالتزام.