روسيا يمكن أن تغير موقفها إذا لم يلتزم الأسد

قال كبير موظفي الكرملين سيرجي ايفانوف السبت، إن روسيا يمكن أن تتخلى عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد إذا علمت أنه غير ملتزم بتسليم السيطرة على ترسانته الكيماوية.

لكن ايفانوف عبر مجددا عن معارضة روسيا المستمرة منذ فترة طويلة لتدخل عسكري غربي في سوريا، قائلا إن مثل هذا التصرف سيساعد فقط متشددين لهم صلة بتنظيم القاعدة.

وقال ايفانوف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام روسية في مؤتمر في ستوكهولم، ينظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ومقره بريطانيا “في حالة التدخل العسكري الخارجي فإن المعارضة ستفقد تماما الاهتمام بالمفاوضات معتقدة أن الولايات المتحدة ستهدم النظام من أساسه مثلما حدث في ليبيا وتقدم لها طريقا سهلا للنصر.”

وقال إن روسيا تتوقع أن تعرف جميع أماكن الأسلحة الكيماوية لدى الأسد في غضون أسبوع رغم أن الأمر
سيستغرق شهرين إلى ثلاثة أشهر لتحديد الوقت المطلوب للقضاء على هذه الأسلحة.

وقال سيرجي ايفانوف “إنني أتحدث من الناحية النظرية والافتراضية لكن إذا تأكدنا من أنه (الأسد) غير ملتزم فإننا قد نغير موقفنا.”


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة