اليمن تقترب من الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أعلن وزير الصناعة والتجارة اليمني الدكتور سعد الدين طالب، أن بلاده أصبحت قريبة من عملية الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، وأنها خلال الأيام القليلة القادمة، ستكون قد استكملت عملية المفاوضات بشأن عملية الانضمام.

وقال طالب، في تصريح له عقب افتتاح ورشة عمل خاصة بنظام السلامة في المنتجات الصناعية، نظمتها الهيئة اليمنية للمواصفات بالتعاون مع هيئة التقييس الخليجية، إن كافة التشريعات والأطر القانونية التي ستتبلور حول المنتجات الصناعية اليمنية، يجب أن تتماشى مع اتفاقية منظمة التجارة العالمية، خاصة ما يتعلق بتحرير التجارة البينية بين اليمن والدول الأعضاء بهيئة التقييس الخليجية من جانب، وبقية الدول من جانب آخر.

وأشار إلى ضرورة العمل على إزالة العوائق الفنية التي تعترض التجارة الدولية وتلبي احتياجات المستهلكين.

وأضاف الوزير اليمني، إن العمل وفق منظومة التجارة العالمية التي حددتها منظمة التجارة العالمية، يتطلب من الجميع فهمها والعمل وفقها لما يضمن تحقيق الأهداف الوطنية من الانضمام، في ظل عولمة السوق والمنافسة ومنع الاحتكار.

وأوضح أن الاهتمام بسلامة المنتجات الصناعية من خلال إعداد تشريع يلبي الاحتياجات الفعلية وقابل للتطبيق من جميع الأطراف ذات العلاقة من مصنعين ومستوردين وأجهزة رقابية، سيحقق السلامة في مضمونه للمستهلك ويكفل حقوقه الاستهلاكية ويوفر الأمن والسلامة له.

ولفت طالب إلى أن توفير المنتجات والسلع المطابقة للمواصفات وذات الجودة والآمنة للمستهلك، هو التوجه الذي نشد على أيدي الجهات المختصة لضمانه، واستثمار كافة الإمكانيات المتاحة لخدمة هذا التوجه.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة