المعارضة السورية تستعد لاختيار رئيس للوزراء

 

قال مسؤولون في الائتلاف الوطني السوري المعارض إن الائتلاف سيختار اليوم السبت رئيس وزراء  مؤقتا، ليعزز مصداقيته على المستوى الدولي. وقال مسؤولون بالائتلاف إنهم توصلوا إلى توافق على اختيار أحمد طعمة، وهو إسلامي مستقل لإدارة المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الحر.

وكان من المقرر اختيار طعمة أمس الجمعة، لكن عددا من أعضاء الائتلاف طلبوا تأجيل التصويت إلى اليوم السبت في محاولة لإحباط العملية. وقالت مصادر في الائتلاف إن رئيس الائتلاف أحمد الجربا وافق أملا في كسب الوقت لضمان مزيد من الأصوات لطعمة.

وقال مساعد لطعمة “لا تتوقعوا تغير المناطق المحررة بين عشية وضحاها، المعارضة تتعرض لضغوط دولية لتعزيز مصداقيتها، والهدف هو أن يصبح الائتلاف أشبه ببرلمان بينما تعمل الحكومة كسلطة تتنفيذية.”

فيما ذكر مصدر آخر في الائتلاف أن تعيين طعمة سيعزز صورة الائتلاف.  

وأحمد طعمة، البالغ من العمر 48 عاما، هو الأمين العام لإعلان دمشق الذي ضم شخصيات مخضرمة من المعارضة قادت مقاومة سلمية للأسد قبل الانتفاضة. وهو إسلامي معتدل من محافظة دير الزور في شرق البلاد. وسجن عدة مرات أثناء الانتفاضة واضطر للفرار خارج البلاد في وقت سابق هذا العام.

هذا وسجن طعمة مع عدد من الشخصيات المعارضة البارزة بين عامي 2009 و2011، كما عمل عن كثب مع  شخصيات من المعارضة الليبرالية والإسلامية مثل رياض الترك، وهو شخصية بارزة في إعلان دمشق، ولا يزال يعمل سرا في سوريا رغم أنه أمضى ما يقرب 25 عاما كسجين سياسي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة