سوريا تنضم لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقرار سوريا الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال بوتين في كلمة له الجمعة أمام قمة منظمة شنغهاي للتعاون المنعقدة في العاصمة القرغيزية “بيشكيك”، “تلقينا أنباء عن إعلان المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة، أن بلاده أصبحت منذ اليوم عضوا كاملا في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، وعلينا أن نرحب بهذا القرار”، معربا عن أمله في أن يمثل ذلك خطوة هامة على الطريق إلى تسوية الأزمة السورية.

وجدد الرئيس الروسي موقف بلاده الرافض للتدخل عسكريا في الأزمة الراهنة،  وقال، “نحن نرى أن أي تدخل عسكري من الخارج في سوريا دون تفويض من مجلس الأمن الدولي هو أمر غير مقبول”.

وفي هذا السياق، نوه بأن الجهود الدبلوماسية الأخيرة سمحت بتقليل خطر وقوع عملية عسكرية، واعتبر أن دفع المبادرة الروسية بشأن وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت رقابة دولية إلى الأمام، يلعب دورا مهما في هذا الاتجاه.

وكانت قد انطلقت في وقت سابق في بشكيك، الاجتماعات الدورية لمجلس رؤساء الدول الأعضاء في “منظمة شنغهاي للتعاون”، وهي روسيا، وقرغيزيا، وكازاخستان، وطاجيكستان، والصين، وأوزبكستان، لمناقشة سبل تعزيز التعاون في إطار المنظمة، إضافة إلى المواضيع الدولية وفي مقدمتها الوضع السوري، ومكافحة خطر المخدرات الأفغانية، والبرنامج النووي الإيراني.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة