القاعدة تدعو لشن هجمات داخل الولايات المتحدة

ذكر موقع (سايت) الإلكتروني الذي يُتابع مواقع الإسلاميين على الإنترنت أن أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة دعا إلى شن هجمات “مُتفرقة” داخل الولايات المُتحدة من أجل “استمرار النزيف الأمني والعسكري” الأمريكي.

 ودعا الظواهري في كلمةُ صوتية بُثت على الإنترنت بعد يوم من الذكرى السنوية الثانية عشرة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول “أن هذه الضربات المُتفرقة يمكن أن يقوم بها أخ واحد أو قلة من الإخوة”

وقال الظواهري “إن هذه الغطرسة الأمريكية توجب على الأمة المسلمة أن تتصدى لها والتصدي لها ليس بالمستحيل علينا أن نستنزف أمريكا اقتصاديا باستفزازها بأن تستمر في إنفاقها الهائل على أمنها فإن نقطة ضعف أمريكا في اقتصادها الذي بدأ يترنح من نزيف الإنفاق العسكري والأمني.”

 وأضاف “إبقاء أمريكا في توتر وترقب لا يكلفنا إلا ضربات متفرقة هنا وهنا أي كما هزمناها بحرب العصابات في الصومال واليمن والعراق وأفغانستان فعلينا أن نتعقبها في تلك الحرب في عقر دارها وهذه الضربات المتفرقة يمكن أن يقوم بها أخ واحد أو قلة من الأخوة ومع هذه الضربات علينا أن نترصد ونتربص ونتحين أية فرصة لانزال ضربة كبيرة بها ولو صبرنا على ذلك سنينا.”

 وأضاف الظواهري أن المسلمين يجب أن يرفضوا شراء البضائع من الولايات المتحدة وحلفائها إذ أن هذا الانفاق يساعدهم على تمويل عمليات عسكرية أمريكية على أراضي المسلمين.

 وقال “وعلينا بالإضافة إلى ذلك أن نحُث أمُتنا على المقاطعة الاقتصادية لأمريكا وحلفائها وأن نبين لهم أن كل دولار نشترى به سلعة من أمريكا وحلفائها يتحول إلى رصاصة أو شظية تقتل مسلما في فلسطين وأفغانستان أو يتحول إلى وقود لدباباتها وطائراتها وسفنها التي تحتل اراضينا.”

 كما حذرَ مسؤولو مكافحة الإرهاب في الغرب من المُهاجمين الذين يدبرون أو ينفذون الهجمات بشكل فردي وليست لهم صلات مباشرة بالقاعدة وقالوا إنهم يمثلون خطرا كبيرا مثل المقاتلين الذين نفذوا هجمات على غرار هجمات سبتمبر أيلول.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة