وكالة الأمن القومي الأمريكية انتهكت أحكاما قضائية

قال مسؤولون أمريكيون ووثائق لم تعد سرية أمس الثلاثاء إن وكالة الأمن القومي الأمريكية انتهكت مرارا قوانين الخصوصية بين عامي 2006 و2009 بحصولها على سجلات هاتفية وتفتيشها فيها دون وجود معلومات كافية تربط بين بعض أرقام الهواتف هذه وإرهابيين مشتبه بهم.

 وتطلب محكمة المراقبة المخابراتية الأجنبية التي تبت في طلب وكالات المخابرات للتصنت على الهواتف وتتبع البريد الالكتروني لجمع معلومات عن أهداف أجنبية من وكالة الأمن القومي الأمريكية إن يكون لديها “شكوك معقولة وواضحة” تربط بين أرقام الهواتف وإرهابيين مشتبه بهم قبل السماح لضباط المخابرات بمراجعة سجلات الاتصالات الهاتفية.

وقال مسئولو مخابرات كبار إنه في الفترة بين عامي 2006 و2009 تضخمت القائمة التي تخضع للرقابة من 3980 رقما إلى 17835 رقما وإن 2000فقط من الرقم الأخير كانت ملتزم بالمعايير الخاصة بالشكوك المعقولة.

 ووافق مكتب مدير المخابرات الوطنية على الكشف عن هذه الوثائق السرية أمس الثلاثاء بعد معركة طويلة مع مؤسسة الحدود الالكترونية وهي جماعة مدافعة عن الحريات المدنية رفعت دعوى قبل عامين بموجب قانون حرية المعلومات.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة