تأهب أمريكي في ذكرى أحداث 11 سبتمبر

قال البيت الأبيض أمس الثلاثاء إن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمر برفع نسبة التأهب الأمني بمناسبة ذكرى هجمات الحادي عشر سبتمبر 2001، المتزامنة مع ذكرى الهجوم الدامي على القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي الليبية العام الماضي اللتين توافقان اليوم الأربعاء.

وقد أعطى البيت الأبيض الأوامر بمراجعة الاستعدادات الأمنية لتأمين المصالح الأميركية خارج البلاد، كما جاء في بيان للرئاسة الأميركية.

وقال البيان إن أجهزة الأمن “تتخذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون وقوع هجمات على صلة بالحادي عشر من سبتمبر” داخل البلاد وعلى أهداف أميركية في الخارج.

والتقى أوباما عددا من كبار مسؤولي الأمن القومي يوم الثلاثاء لمراجعة الترتيبات الأمنية التي اتخذت في الأشهر الماضية قبل الذكريين السنويتين.

وأغلقت الولايات المتحدة تسع عشرة من سفاراتها في الشرق الأوسط وأفريقيا قائلة إنها تلقت معلومات من خلال أجهزة المخابرات ووسائل أخرى عن ما وصفته بـ”تهديدات إرهابية” لم تحددها.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة