توقف ضخ النفط عبر أنبوب رئيسي بمحافظة مأرب اليمنية

توقف ضخ النفط عبر أنبوب رئيسي بمحافظة مأرب اليمنية بعد  تفجيره من قبل مسلحين مجهولين ، وكشف مصدر عسكري  يمنى النقاب اليوم الأحد عن تعرض أنبوب النفط  صافر- الحديدة  في مديرية عبيدة بمحافظة مأرب شمال شرق اليمن والتي  تبعد 173كيلو مترا عن العاصمة صنعاء لاعتداء تخريبي جديد من قبل مسلحين قاموا  بتفجيره عند نقطة الكيلو 30 بوادي عبيدة في ساعة  متأخرة الليلة الماضية.

وقال المصدر العسكري  أن تفجير الأنبوب قد أدى إلى توقف عملية ضخ النفط عبر الأنبوب الذي يمتد على مسافة 400 كيلو متر من حقول الإنتاج في صافر بمأرب إلى ميناء التصدير في رأس عيسى بمحافظة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر غرب اليمن ، لافتا النظر إلى أن عملية التفجير الحالية هي الثانية خلال عشرة أيام من قبل مسلحين .

وتكبد اليمن خسائر اقتصادية قدرت بـ 3،166 مليار دولار أمريكي جراء الهجمات المسلحة التي استهدفت أنابيب النفط والغاز في العام الماضي 2012، وذكر بيان صدر مؤخرا عن هيئة استكشاف النفط اليمنية إن هذه الهجمات  تؤدي إلى توقف الإنتاج وتلحق أضرارا بالغة في عمليات التشغيل والصيانة وتوقف عملية النقل.   

وتسبب تفجير أنبوب النفط الرئيسي في محافظة مأرب بتوقف ضخ  نحو 100 ألف برميل نفط يوميا، ما يكلف خزينة الدولة نحو 12 مليون دولار حسب مصادر حكومية سابقة ، ومنذ بداية العام الجاري  تعرضت أنابيب النفط والغاز في اليمن لثمان هجمات بحسب إحصائية رسمية نشرت مؤخرا .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة