وزير الداخلية اللبناني: تزايد تدفق النازحين السوريين

 

أكد وزير الداخلية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل أن ملف النازحين السوريين  بدأ يتعاظم قبل حدوث الضربة العسكرية على سوريا التي يجري الحديث عنها ، حيث سجل في يوم واحد فقط نزوح 13 ألف نازح إلى لبنان  بحسب إحصاءات الأمن العام.

وقال شربل في تصريح صحفي نشر اليوم ” إن اجتماع مجلس الدفاع الأعلى برئاسة الرئيس اللبناني  ميشال سليمان قرر أن يحدد مكان لاستقبال النازحين على الحدود اللبنانية  بالتعاون مع المنظمات الدولية و توجيه هؤلاء النازحين إلى أماكن لم تحدد حتى الآن”.

 وأوضح  أن “رئيس الجمهورية سيحمل هذا الملف إلى اجتماعات نيويورك للجمعية العامة للأمم  المتحدة ويناقشه مع مسؤولي الدول لمساعدة لبنان في هذا الصدد”.   

من جانبها ذكرت وسائل إعلام لبنانية  أن مطار رفيق الحريري الدولي ببيروت شهد في الساعات الأخيرة ازدحاما استثنائيا  ينتظر أن يتزايد مع حركة عبور كثيفة لسوريين  وصلوا إلى المطار للسفر عبره إلى اتجاهات مختلفة في الخارج. 

وأضافت أن الجانب الرسمي اللبناني يتحاشى اطلاق اسم “مخيمات” على أماكن الايواء بفعل الخلاف السياسي المستمر على هذا الصعيد ، مشيرة إلى أن  التوجه الرسمي “هو عدم ترك النازحين الذي سيأتون إلى لبنان عالقين على الحدود لأسباب إنسانية”.

 وأفادت مصادر حكومية أن الحكومة تحركت على محورين داخلي من خلال إعادة تفعيل خلية الأزمة التي  أنشئت بموجب قرار صادر عن مجلس الوزراء ، والتي ستعقد اجتماعات متعاقبة من أجل وضع آلية لعملها لمواكبة أي تداعيات محتملة للأزمة السورية، والمحور الثاني خارجي يتركز على ضبط الحدود وحركة إنسياب النازحين وتوفير أماكن إيواء لهم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة