الدبلوماسية الأمريكية والروسية في لاهاي بشأن سوريا

قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن دبلوماسية رفيعة المستوى من الخارجية الأمريكية والسفير الأمريكي لدى سوريا سيجتمعان مع وفد روسي في لاهاي الأسبوع القادم لبحث خطط عقد مؤتمر سلام لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي “اتفقنا منذ فترة طويلة مع روسيا على إن عقد مؤتمر في جنيف هو أفضل آلية للمضي قدما نحو حل سياسي”.

ولم تشر إلى يوم محدد للاجتماع لكنها قالت إن ويندي شيرمان وكيلة وزارة الخارجية للشؤون السياسية ستحضر الاجتماع مع السفير الأمريكي روبرت فورد.

وقالت وكالة انترفاكس الروسية للإنباء إن من المرجح أن يضم الوفد الروسي نائبي وزير الخارجية جينادي جاتيلوف وميخائيل بوجدانوف.  ونقلت عن جاتيلوف قوله إن الجانبين يأملان في تحقيق تقدم بشأن من الذي يجب إن يحضر المؤتمر.

ومشاركة إيران فيما أطلق عليه مؤتمر جنيف2 قضية شائكة للولايات المتحدة التي تغاضت عن وجود مستشارين إيرانيين يساعدون الرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من عامين.

ووصل فريق للأمم المتحدة من خبراء الأسلحة الكيماوية إلى العاصمة السورية دمشق بعد عدة شهور من التأخير للتحقيق في تقارير عن احتمال استخدام أسلحة كيماوية في الحرب الأهلية السورية.

ولم يترتب على الاضطرابات في سوريا تجزئة البلاد فحسب وإنما جر دول مجاورة إلى التوترات الطائفية الإقليمية.

ودخل عدد يقدر بنحو 29 ألف لاجئ سوري شمال العراق منذ يوم الخميس في واحدة من أكبر عمليات عبور الحدود حتى اليوم من جانب لاجئين يفرون من الصراع ويوجد أكثر من 9ر1 مليون لاجئ سوري مسجل في دول مجاورة وفي مصر.