الجيش التونسي يقصف مواقع لمسلحين إسلاميين

قال مصدر عسكري إن القوات المسلحة التونسية قصفت بالطائرات إسلاميين مسلحين في منطقة “جبل سمامة”

بمدينة “سبيطلة”، التابعة لمحافظة “القصرين”، وسط غربي البلاد قرب الحدود الجزائرية، حيث اعتقلت عنصر مسلح يدعى”الحبيب العمري”.

بينما تشهد البلاد أسوأ أزمة سياسية بين الحكام الإسلاميين ومعارضيهم العلمانيين.

وقال شهود ومصدر عسكري إن قوات الجيش نفذت ضربات جوية استهدفت مسلحين إسلاميين يختبئون بجبل

الشعانبي.

وقال مصدر عسكري إن القوات المسلحة رصدت العديد من الجثث المتفحمة لإرهابيين، لكنه لم يذكر أي أعداد للقتلى.

وقصفت الطائرات مخابئ في جبل الشعانبي حيث تلاحق قوات الأمن والجيش مسلحين منذ كانون الأول وحيث قتل مسلحون نهاية الشهر الماضي ثمانية جنود في واحد من أكثر الهجمات دموية في تونس في العقود القليلة الماضية.

وتواجه تونس أسوأ أزمة سياسية منذ اغتيال المعارض محمد البراهمي الشهر الماضي، وتطالب المعارضة التي تنظم يوميا احتجاجات بحل الحكومة التي تقودها حركة النهضة وحل المجلس التأسيسي المكلف بصياغة دستور جديد للبلاد.

وترفض النهضة حل المجلس التأسيسي والإطاحة برئيس الوزراء.

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة